ارتجاع المرىء وفتق الحجاب الحاجز

إصلاح فتق الحجاب الحاجز

الحجاب الحاجز هو الفاصل بين تجويف الصدر و تجويف البطن ، و به فتحة يمر بها المرئ لكى يصل إلى تجويف البطن حيث يفتح فى المعدة ، و عند فتحة المرئ بالمعدة يوجد صمام . و هذا الصمام الداخلى يسمح للغذاء و السوائل بالمرور من المرئ إلى المعدة و يمنع المرور فى الإتجاه العكسى . فى بعض الحالات المرضية يحدث خلل فى هذا الصمام بحيث يسمح بمرور الطعام و السوائل فى الإتجاهين من و إلى المرئ و المعدة . و تسمى هذه الحالة إرتجاع المرئ . و فى حالات أخرى تتسع الفتحة الموجودة بالحجاب الحاجز فيمر منها جزء من المعدة ليصل إلى تجويف الصدر ، أو تمر منها أعضاء أخرى من تجويف البطن إلى تجويف الصدر . فى حالة إرتجاع المرئ يسبب مرور الغذاء و السوائل من المعدة إلى المرئ إلتهاب فى أسفل المرئ و آلام بأسفل البطن ، و أحيانا إرتجاع السوائل و الغذاء إلى الفم . و الحل فى بعض الحالات هو جراحة لإصلاح الصمام أسفل المرئ ، و إصلاح الفتق بالحجاب الحاجز و تجرى العملية بالمنظار باستخدام آلات خاصة .

علاج حموضة المعدة

حموضة المعدة هى إرتجاع الأحماض من المعدة إلى أعلى ذلك السبب الأساسى والأكثر انتشاراً فى العالم ويؤدى إلى الإصابة بحموضة المعدة أو حرقة الصدر هذا الإرتجاع له أسباب كثيرة وله علاج منزلى وطبى متوفر فى كل مكان .

 يحدث ارتجاع حامض المعدة عندما يكون الجزء العلوى من المعدة يتحرك فوق الحجاب الحاجز وهو العضلة التى تفصل بين الصدر والمعدة .. والحجاب الحاجز يعمل على إبقاء الحمض المعدى مستقراً فى مكانه ..

  إذا كان يوجد فتق بسيط جداً فى عضلة الحجاب الحاجز يكون سبباً مؤكداً إلى فى الإصابة بمرض ارتجاع الحامض المعدى إلى المريء .

 

أهم الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بمرض حموضة المعدة 

1 – تناول وجبات زيادة عن قدرة المعدة فى هضمها .

2 – الإستلقاء أو النوم بعد تناول الطعام مباشرة ً .

3 – بعض الأطعمة التى تحتوى على نسبة أحماض عالية مثل : جميع أنواع الحمضيات والطماطم والوجبات التى تحتوى على نسبة دهون عالية .

4 – الإفراط فى تناول الشاى والقهوة .

5 – جميع المشروبات الغازية والعصائر المحفوظة .

6 – جميع الأغذية الجاهزة فى المطاعم الشهيرة أو المحفوظة عن طريق إضافة المواد الحافظة .

7 – التدخين .

8 – الحمل .

9 – بعض الأدوية تسبب حرقة الصدر أو الحموضة مثل : الأسبرين والأيبوبروفين وبعض أدوية الضغط الدم المرتفع وبعض الأدوية الباسطة للعضلات وبعض المسكنات .

 

 أعراض حموضة المعدة 

1 – شعور بالحرقة وعدم الراحة من المعدة إلى الصدر حتى تصل إلى الحلق إذا كانت شديدة .

2 – ارتجاع الحمض المعدى يسبب الشعور أو تذوق المرارة من الحلق إلى الفم .

3 – ضيق المريء أثناء البلع وهذا يسبب الإحساس بأن الطعام عالقاً فى الحلق .

4 – إضطراب فى التنفس وسعال جاف وغثيان .

5 – التجشوء والإنتفاخ .

6 – إذا المريض يشكو من حموضة المعدة كثيراً مع الوقت يحدث فقدان للوزن .

7 – عسر البلع وعسر الهضم بسبب عدم مضغ الطعام جيداً وتناوله بسرعة .

 إذا كانت هذه الأعراض تحدث مرتين أو أكثر فى الأسبوع ولا تقل أو تزول بالأدوية المضادة لحموضة المعدة فلابد من استشارة الطبيب لتشخيص السبب وأخذ العلاج المناسب .

لابد من عمل الإجراءات اللازمة كما يوصى الطبيب حتى يتم التأكد من عدم وجود مشاكل أساسية فى المريئ أو قرحة فى المعدة .

لابد من المتابعة الجيدة مع الطبيب لأنه من الممكن وجود نوع من أنواع الفطريات والبكتيرا التى تستقر فى المعدة وتسبب أعراضاً مشابهة تماماً لأعراض حرقة الصدر .. ” حموضة المعدة ” .

 

 علاج حموضة المعدة 

1 – تناول كوب كبير من الماء على الريق يومياً لتخفيف حمض المعدة .. لابد من شرب 8 أكواب ماء فى اليوم على الأقل .

2 – تناول الطعام ببطء وعدم إجهاد المعدة بامتلائها بالطعام لأنها تفرز الحامض بكميات أكثر كل ما كان الطعام كثير وثقيل .

3 – تناول الفاكهة والعصائر الطبيعية الغير حمضية يخفف كثيراً من حموضة المعدة .

4 – التفاح والموز والبطيخ والخيار من الأطعمة المثالية لتخفيف حموضة المعدة .

5 – تناول الوجبات الغذائية بنظام يحمى من خطورة الإصابة بالتهابات المعدة فى المستقبل .

6 – الزبادى للإغاثة الفورية من حموضة المعدة .

 

 الأطعمة التى لا تسبب حموضة المعدة 

لابد من تناول الأطعمة الصحية والطبيعية التى لا تؤدى إلى زيادة إفراز حامض المعدة .. وهذه الأطعمة مفيدة أيضاً للحفاظ على الصحة العامة والوزن المثالى وهى :

1 – الخضروات الطازجة بكل أنواعها .

2 – الفاصوليا الجافة .

3 – جميع أنواع الحبوب .

4 – اللحوم الخالية من الدهون وخاصةً صدور الدجاج .

5 – جميع أنواع الأسماك .

 بعض من العلاجات الطبيعة لحموضة المعدة 

1 – ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم ” كربوناتو ” على نصف كوب ماء وتقلب جيداً للعلاج الفورى لحموضة المعدة .

2 – لا مانع من إضافة العسل والليمون إلى مشروب بيكربونات الصوديوم .

3 – عدد ملعقتين صغيرتين من خل التفاح ومثلهم عسل يضافوا إلى كوب ماء ويشرب قبل تناول أى طعام .

4 – يمكن إضافة ملعقتين صغيرتين من خل التفاح إلى الطعام أو إلى الماء وتتناوله أثناء الطعام .

5 – الزنجبيل يقلل من حموضة المعدة إذا كان طازجاً أو جافاً ويستخدم فى الطعام أو يضاف إلى الزبادى أو يضاف إلى الماء المغلى لاستخدامه مشروب .

6 – مضغ قطعة من اللبان ” العلكة ” الخالية من السكر لزيادة اللعاب .. وكثرة بلع الريق يخفف حامض المعدة .

7 – الأعشاب المضاف إليها نعناع أو مشروب النعناع بمفرده والعرق سوس يقللون كثيراً من حموضة المعدة .

8 – فى أول الإحساس بحموضة المعدة .. مضغ أوراق الريحان يعطى الإغاثة الفورية من أعراض الحموضة والغازات .

9 – يمكن غلى بعض أوراق الريحان الطازق لمدة ربع ساعة ويضاف غلى كوب منه ملعقة عسل ومن أول رشفة تزول أعراض الحموضة على الفور .

10 – إستخدام الريحان المجفف والمسحوق يعطى نفس النتائج باستخدام ملعقة واحدة على كوب من الماء المغلى ويترك مغطى خمس دقائق بعطى نفس الإغاثة الفورية بمجرد شرابه .

11 – تجنب الإنفعالات والتوتر والقلق والمشاكل وكل الإنفعالات الغاضبة يقى من قرحة المعدة .

12 – إذا كانت أعراض حموضة المعدة تزيد أثناء النوم ولم يوجد لديك أى أنواع من العلاجات فيمكنك النوم على جانبك الأيسر أو رفع مستويات الجزء العلوى من الجسم أثناء النوم عن طريق رفع السرير وإن لم يكن متوفر ذلك فقم بوضع وسادات تجعلك نائم والجزء العلوى مرتفع لكى نجعل فرصة لحمض المعد أن يستقر مكانه .

الكاتب: ramah