أسباب الإجهاض المتكرر

مما لاشك فيه أن الإجهاض يمثل مشكلة كبيرة وتجربة مريرة قاسية ، فكل انثى تكمن فى أعماقها غريزة تحثها على أن تحظى بأطفال ، فالأمومة غريزة طبيعية ، ليكون الإجهاض بالنسبة لها بمثابة الجرح الذى لايداويه أمر آخر سوى محاولة حمل أخرى ناجحة ، وولادة طفل ينسيها مرارة تجربتها السابقة .
لكن وفى أحيان أخرى قد تتكرر مسألة الإجهاض ، والذى يعرف فى الأوساط الطبية بإسم الإجهاض المتكرر ، والذى يعتبر مأساة لصاحبة هذا الأمر ، إذ تقع فريسة للإكتئاب والشعور بالنقص ، والذى بدوره يؤثر على حالتها الصحية والجسمانية .. لذا سنقوم من خلال الفقرات التالية بإستعراض أسباب الإجهاض المتكرر ، وكيفية التعامل معه وعلاجه .

• وجود عامل وراثى : تعتبر الإختلالات الوراثية أكثر الأسباب شيوعا التى تؤدى إلى الإجهاض المتكرر ، هذه الإختلالات قد تكون فى أحد الزوجين أو كليهما ، ويلاحظ أن الإجهاض فى مثل هذه الحالات عادة مايكون خلال الـ 45 يوم الأولى من الحمل ، وينصح فى مثل هذه الحالات بعمل فحصى جينى كامل للزوجين ، وذلك لتحديد الجين المسبب للإجهاض ، وتحديد إمكانية التعديل الجينى من عدمه .

• وجود عيوب خلقية فى الرحم : مثل ضعف جدار الرحم أو وجود حاجز أو إلتصاقات داخل تجويف الرحم نفسه ، ولتحديد هذا الأمر لابد من عمل أشعة بالموجات فوق الصوتية ” سونار ” على البطن والحوض عامة ، مع التركيز على الرحم ، على أن تكون مزودة بالصبغة التشخيصية ، وعادة مايتم علاج مثل هذه الحالات بإستخدام منظار الرحم الجراحى ، على أن يتم إستكمال العلاج لاحقا بعقار ” الميثوتريكسات ” والذى يتم تحديد جرعته وفق رؤية الطبيب وتقييمة للحالة .

• وجود خلل هرمونى : والذى قد ينشأ نتيجة للإصابة بمرض ما ، أو من تلقاء نفسه ، وعموما تشتمل هذه الهرمونات على هرمونى الإستروجين والبروجيسترون ، علاوة على هرمونات الغدة الدرقية ” هرمون الثيروكسين ” ، الغدة الكظرية ” هرمون الكورتيزون ” الغدة النخامية ” هرمون البرولاكتين ” .

• الإصابة بالعدوى : وخصوصا داء التوكسوبلازما ، مرض الروبيلا ، الهربيس .. إلخ .

• أسباب أقل شيوعا : كإرتفاع ضغط الدم ، مرض السكر .

• العادات الخاطئة : كالإفراط فى التدخين أو الكحوليات .

الكاتب: ramah