البوتوكس … علاج آمن … ونتائج رائعة

تعتبر ظهور التجاعيد التعبيرية من الظواهر المؤرقة لشريحة لايستهان بها من المجتمع كما أنها قد تكون مصحوبة بانعكاسات نفسية واجتماعية. وفي هذا اللقاء مع الدكتور محمد الهداب استشاري جراحة الجلد والعلاج بالليزر تلقي “روتانا” الضوء هنا على بعض جوانب استخدامات البوتوكس التجميلية، إذ أن الكثير من الناس لا يعرف حقيقة إجراء حقن البوتكس ومدى مصداقيته.
في نهاية الثمانينات الميلادية بدأ أطباء العيون إستخدام البوتوكس لعلاج مشاكل عضلات العين وبعد ذلك بدأ أطباء الأعصاب استخدامه في حقن العضلات المتصلبة. وبنهاية التسعينات الميلادية تم إستخدام البوتوكس للأغراض التجميلية للتخلص من التجاعد في الوجه.
حيث تم اعتماده من هيئة الغذاء والدواء الامريكية للاستخدامات التجميلية عام 2002م من ذلك الوقت تم حقن الملايين بالبوتوكس للتخلص من تجاعيد الوجه ويعتبر البوتوكس من أكثر الاجراءات التجميلية طلباً في الولايات المتحدة الامريكية وغيرها نظراً لفاعليتة الكبيرة وخلوة من المضاعفات والآثار الجانبية .
ليس هذا فحسب بل أن البوتوكس غيُر من نظرة الأطباء والمرضى على حد سواء لكيفية تحسين وتجديد شباب ونضارة الوجه والتخلص من التجاعيد. حيث تم التوجه من العمليات الكبيرة تحت التخدير العام إلى التدخلات الجراحية التجميلية البسيطة كحقن البوتوكس ومواد التعبئة تحت التخدير الموضعي أو بدون تخدير نهائياً.

كيف يعمل البوتوكس؟
معظم التجاعيد في الوجه ناتجة من عمل عضلات تعابير الوجه. بحيث تظهر التجاعيد أكثر وضوحاً عند الضحك أو عبوس الوجه أو رفع الحاجبين عند الدهشة والذي يظهر تجاعيد الجبهة أو حول العينين.
حقن البوتوكس في العضلات يؤثر على مادة الاسيتيل كولين المسؤولة عن إنقباض العضلات. وهذا بدوره يؤدي إلى إرتخاء العضلات وأختفاء التجاعيد.

كيف يتم حقن البوتوكس؟
تتم هذه العملية غالباً بدون تخدير أو تحت تخدير كريم موضعي فقط وتستغرق عدة دقائق. ويتم حقن كميات صغيره جداً من البوتوكس في عضلات معينة في الوجه عن طريق إبر صغيرة جداً. ويمكن للمريض أن يزاول حياته الطبيعية مباشر.

هل هناك آثار جانبية؟
حقن البوتوكس يعتبر من الإجراءات الفعالة والآمنة بشكل كبير. والآثار الجانبية غالباً لا تتجاوز الشعور بوخز الإبر وإمكانية حدوث كدمات صغيرة جداً في مكان الحقن تزول بعد بضعة أيام.
الآثار الجانبية الأخرى نادرة الحدوث وغالباً ماتنتج عن البوتوكس في الأماكن الخطأ. مثل ترهل الأجفان أو الشفاه.
وعند حقن البوتوكس بكميات كبيرة نسبياً كما في علاج فرط التعرق قد يحصل صداع خفيف وغثيان يزول بعد عدة ساعات.

من يفترض بهم تجنب حقن البوتوكس؟
النساء الحوامل والمرضعات وكذلك المرضى المصابين ببعض امراض الأعصاب.

ماهيالنتائج المتوقعة من حقن البوتوكس؟
إذا كانت التجاعيد من النوع الحركي المرتبط بحركة عضلات الوجه مثل حول العينين أو أعلى الأنف والجبهة فحقن البوتوكس سيؤدي إلى إختفاء هذه التجاعيد بل ويقلل من شيخوخة الوجه.
وكذلك لمن لديهم تجاعيد مابين العينين والتي توحي بالعبوس والغضب الدائم فحقن البوتوكس يؤدي إلى إزالة هذه التجاعيد واعطاء مظهر للوجه يوحي بالإسترخاء والرضى.

هل البوتوكس هو الحل لجميع تجاعيد الوجه والرقبة؟
لا فهناك التجاعيد الصغيرة في البشرة والتي تنتج عن التقدم بالعمر والتعرض المستمر لأشعة الشمس. وهذه تحتاج إلى طرق أخرى لتحسينها مثل التقشير الكيميائي أو ليزر الفراكسل والإيفكس وغيره. وكذلك التجاعيد والأخاديد العميقة الناتجة عن ترهل في الخد وماتحت العينين وهذه يمكن تحسينها والتخفيف منها عن طريق حقن مواد التعبئة أو في بعض الحالات شد الوجه الجراحي.

هل يمكن استخدام البوتوكس مع العمليات التجميلية الأخرى؟
نعم
ولا يوجد هناك أي تعارض بل على العكس عادة مايتم استخدام البوتوكس ومواد التعبئة في الوقت ذاته للحصول على أفضل النتائج لتحسين شيخوخة الجلد وزيادة نضارته.

هل هناك استخدامات أخرى للبوتوكس؟
نعم. فغير استخدام اطباء العيون والأعصاب يمكن استخدامه لعلاج فرط التعرق في الإبطين أو اليدين.

كم يستمر أثر البوتوكس؟
عادة مايستمر من أربعة إلى ستة أشهر ومع الحقن المستمر تضعف العضلة مما قد يؤدي إلى استمرار مفعوله لمدة أطول.

ماهيالأشياء التي يجب تجنبها بعد الحقن؟
مباشرة بعد الحقن يمكن للشخص أن يمارس حياته بشكل طبيعي ولكن يجب عدم تدليك أماكن الحقن أو الإنحناء بشدة والسجود لمدة أربع ساعات فقط.

الكاتب: ramah