التقشير الكيميائي … لبشرة أكثر نعومة ونضارة و أقل تجاعيداً

  عناويين فرعية:

  • البشرة الداكنة أكثر عرضة للتصبغات الجلدية
  • لا يزيل الندب العميقة ولا يغير حجم المسامات
  • إختيار نوع التقشير يعتمد على عدة عوامل

  أصدرت الأكاديمية للأمراض الجلدية مؤخراً نشرتها حول التقشير الكيميائي والتي تضمنت الآتي:

يستخدم التقشير الكيميائي لتحسين مظهر الجلد عن طريق وضع سائل كيميائي ينتج عنه تقشير وإزالة للطبقات العليا من الجلد بحيث تصبح المحصلة تكون جلد جديد أكثر نعومة وأقل تجاعيد وذو لون متجانس.

– ما الذي يمكن للتقشير الكيميائي عمله ؟

  • تحسين التجاعيد السطحية خاصة لم احول العينين والفم
  • معالجة الندب السطحية وبعض أنواع حب الشباب
  • تخفيف التصبغات الجلدية مثل النمش
  • تجديد وإنعاش طبقة الجلد ولونه

– كيف يتم عمل التقشير الكيميائي ؟

قبل البدء في عملية التقشير قد يتطلب الأمر إيقاف بعض الأدوية وفي الوقت نفسه الشروع في تحضير الجلد عن طريق وصف بعض الكريمات والتي يمكن وضعها في المنزل . وفي العادة يتم عمل التقشير الكيميائي في عيادة طبيب الجلدية باتباع الخطوات التالية :

  1. تنظيف البشرة بمنظف موضعي بمقدوره إزالة الدهون الزائدة مع حماية العين والشعر.
  2. وضع المقشر للمنطقة المحددة ( كالوجه والرقبة والصدر واليدين والأطراف ) وذلك عن طريق استخدام سائل كيميائي أو أكثر مثل حمض الجلايكولك ، وحمض الترايكلورواستيك ، وحمض السلاسيك وحمض اللاكتك والفينول.
  3. يتم إختيار السائل الكيميائي كمقشر سطحي ومتوسط أو عميق وذلك بناء على طبيعة الجلد والبشرة المعالجة والنتائج المرغوبة والمتوقعة . وخلال عملية التقشير معظم المرضى يشعرون بالحرارة ما بين 5- 10 دقائق . والتقشير العميق يكون أكثر ألماً ويتطلب أدوية خلال أو بعد الإجراء ويحتاج فترة نقاهة أطول .

– ما هو المتوقع حدوثه بعد العلاج ؟

بحسب نوع التقشير الكيميائ المستخدم هنالك عادة شعور بسيط إلى شديد شبيه بحروق الشمس . فالتقشير السطحي يحدث إحمرار يتبعه تقشير ما بين 3 – 5 أيام . في حين ان التقشير المتوسط والعميق يمكن أن يحدث إنتفاخ وفقاعات تؤدي إلى تقشر وتحول إلى لون بني ومن ثم إنسلاخ خلال فترة 14 يوم أو أكثر .

– هل هناك مضاعفات للتقشير الكيميائي ؟

عند بعض أنواع الجلد وخاصة البشرة الداكنة هناك إحتمالية تكون تصبغات جلدية مؤقتة أو دائمة . وهذه الإحتمالية تزيد أثناء فترة الحمل أو تناول حبوب منع الحمل أو وجود تاريخ عائلي لصبغات بنية في الوجه . كما يمكن حدوث أيضاً ما يسمى الإحمرار المستمر والذي يمكن أن يستمر لعدة أشهر .

 – ما الذي يجب معرفته عن التقشير الكيميائي ؟

يجب معرفة محدودية هذا العلاج كما هو موضح أدناه :

  • التقشير الكيميائي لا يشد الجلد المترهل
  • التقشير الكيميائي لا يزيل الندب العميقة
  • التقشير الكيميائي لا يغير حجم مسامات الوجه ولا يزيل الشعيرات الدموية المتوسعة .

الكاتب: ramah